عن الصديق العقارية

تاريخ مجموعة الصدِّيق

تعد مجموعة «الصدِّيق» من المجموعات الرائدة في مجال الإستثمار فلها تاريخ طويل من العمل الجاد حيث شهدت إستثماراتها العديد من المشاريع التنموية  التي تساهم في بناء المجتمع وتنمية الأفراد مثل مجموعة مدارس الصدِّيق وشركات الدعاية والإعلان والإستثمار العقاري، فبدأت الصدِّيق أعمالها بتربية النشء ثم فتح سوق واسع في مجال الدعاية والإعلان فتميزت فيهما.

وهذا أهلها لدخول سوق الإستثمار العقاري بأسلوب مدروس وفريد من نوعه فقد حفرت «شركة الصدِّيق العقارية» إسمها منذ عام 2012 حتى وقتنا الحالي وإستطاعت أن تصبح واحدة من رائدات السوق العقاري المصري. فبدايتها كانت من خلال عدد من المشروعات في المعادي، وفي وقت قياسي إستطاعت التوسع في أكثر من منطقة سكنية بمحافظة القاهرة، وما أهلها لذلك هو الثقة والإلتزام اللذان إلتزمت بهما منذ البداية.

كلمة رئيس مجلس الإدارة

أوجه كلمتى هذه لكل عملائنا الحاليين والمرتقبين بأننا لن نتوانى أو ندخر أى مجهود لتقديم أفضل خدمة ممكنة لكم وسوف يتجسد شعارنا ( ثقة .. مصداقية ) فى علاقتنا بكم  وأن هذه العلاقة ليست مجرد علاقة تجارية تنتهى بانتهاء التعاقد ولكنها علاقة قوية مبنية على ثقة متبادلة بيننا وعلى مصداقية نجسدها على أرض الواقع ويسعدنا دائما الإنضمام لأسرة الصدِّيق العقارية والتى تكبر وتنمو كل يوم.

الرؤية المستقبلية للشركة

إن خطة الشركة المستقبلية تركز على ترسيخ صورة بناءَّة في مجال الإستثمار العقاري وذلك من خلال التطوير والعمل على التحسين المستمر للقيمة العقارية من أجل كسب حماس العملاء، كما نركز داخلي على تحسين ورفاهية موظفينا ورضاهم من أجل تحسين وتقديم أفضل خدمة للعميل

تعتبر توقعات الشركة مترسخة في أخذ مكانة مرموقة في السوق العقاري المصري ممتداً إقليمي، حيث أن معظم وعود النمو وخططها تعتبر قابلة للتحقيق بناء على ما تتمتع به الشركة بالفعل من مستوى عالي في الأداء جعلها تعمل على قدم وساق في تحقيق أهدافها المستقبلية لمضاعفة مبيعاتها الحالية خلال السنوات القادمة لأكثر من ثلاثة أضعاف.

كما تطمح شركة الصِّديق العقارية إلى مساعدة المستثمرين العقاريين على إتخاذ القرارات الإستثمارية السليمة في السوق العقاري

call nowسجل استفسارك